الأخبار و الأحداث

اليوم الوطني / فيصل بن معمر.. يومنا الوطني علامة مضيئة في تاريخ وطننا

13/01/1440 - 9/23/2018  مشاهدة:80  



الرياض 13 محرم 1440 هـ الموافق 23 سبتمبر 2018 م واس
رفع معالي المشرف العام على مكتبة الملك عبد العزيز العامة، الأستاذ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر، أسمى عبارات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهما الله، وإلى شعب المملكة الوفي بمناسبة اليوم الوطني الثامن والثمانين.
وقال معاليه في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة " سيظل الأول من الميزان من كل عام الموافق 23 سبتمبر، علامة مضيئة في تاريخ هذا الوطن ومناسبة محفورة في القلوب، نفخر بها دومًا؛ احتفاءً بيوم الوطن والمواطن، أول وحدة عربية وإسلامية في العصر الحديث، تجمع شمل هذا الوطن المعطاء بعد ألف عام من الشتات والعزلة تحت راية التوحيد، بصدق وعزم الملك المؤسِّس عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - والرجال المخلصين.
وأشار ابن معمر إلى أن ذكرى يوم الوطن يرتبط بالشرف الأكبر الذي نفخر، ويزهو به الوطن، أن نكون قبلةً لمليار وثمانمائة مليون مسلم؛ وخدَّمةً للحرمين الشريفين والطائفين والحجاج والمعتمرين والزوار، عادًّا ذلك شرفًا لا يجاوزه شرف، يفخر به كل مواطن ومواطنة، مشيرًا إلى هذا الحدث المهم في صفحة الوطن وإنجازاته يُحيلنا لما ننعم بآثاره وظلاله الوارفة ونتائجه وبما وصل إليه الوطن وحراكه نحو رؤية المملكة 2030م، وبرنامج التحول الوطني بقيادة قائد مسيرة التطوير والتحديث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، أيدهما الله ووفقهما، لتحقيق خير البلاد والعباد .

 



وأوضح فيصل بن معمر أن احتفاءنا بهذه المناسبة الوطنية المحبَّبة لنفوسنا جميعًا، يؤكِّد على التعبير عن روح الانتماء والولاء، مشيرًا إلى أن اليوم الوطني للمملكة ليس فقط محض ذكرى لوحدة المملكة العربية السعودية ، إنما هو واقع ملموس، وراسخ على أرض الواقع، تؤكِّده مواقف قيادتنا الحكيمة؛ لتجديد العهد بالسير على خطى ونهج الملك المؤسس - رحمه الله - في البناء والنماء وتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها كافةً، وتوظيفها للاستثمار في الإنسان السعودي، لتحقيق تطلعاته: حاضرًا ومستقبلاً؛ وأمن الوطن وأمانه وسلامته واستقراره، لافتًا إلى أن هذه الوحدة، جعلت من هذا الكيان الشامخ في فترة قياسية دولة فتية، وعصرية حديثة، تتبوَّأ مكانة متميزة ومرموقة بين أقرانها وتحوز تنافسية دولية على المراكز الأولى في مؤشرات النماء والتطور والرخاء .
وأكَّد معاليه أن اليوم الوطني، قصة وطن، تُروى للأبناء والأحفاد نحكي لهم من خلالها سيرة الملهمين الذين بذلوا الغالي والنفيس في التأسيس والتوحيد؛ لغرس قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن المعطاء والإخلاص بالعمل في سبيله؛ وشحذ الهمم والعزيمة على نهج هذه المسيرة المباركة بكل فخر واقتدار واعتزاز .
وفي ختام تصريحه؛ أكَّد ابن معمر على الدور المحوري والريادي للمملكة العربية السُّعودية: محليًا وإقليميًا ودوليًا بمبادئها الراسخة، سائلاً المولى، جلَّ وعلا أن يديم جهودهم؛ لتحقيق تطلعات الشعب في المزيد من الخير والنماء والرخاء وإعلاء قيمنا وإبراز هويتنا الوطنية والعمل المنهجي وفقًا للأسس العلمية وصولاً إلى التميز والريادة والإبداع في تحقيق المزيد من الإنجازات النوعية في شتى المجالات .