الأخبار و الأحداث

ركن "أنا المؤلف" يجذب عيون المؤلفين الصغار وعقولهم!

04/06/1437 - 1/16/2016  مشاهدة:1122  



أطلقت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جناحها المشارك بمعرض الرياض الدولي للكتاب عبر ركن الطفل عبارة تفاعلية " أنا المؤلف"؛ حيث أثارت عيون وعقول الأطفال الذين توافدوا على المعرض منذ يوم أمس ليعيشوا تجربة ثقافية متكاملة في عالم التأليف والكتابة للقصص من خلال اختيار إحدى الموضوعات المكتوبة على بطاقات ملوّنة ذات قيمة اجتماعية لها تأثير فعّال في كسب تفاعل الطفل معها.

وبمجرّد دخول الطفل إلى ركن الطفل فإنه يمر على جميع الأجنحة التفاعلية الثقافية التي جمعت الإمتاع والفائدة والترويح بدءًا من ركن سلسلة "رحلة الكتاب" ليتعرف الجميع من خلالها على مراحل صناعة الكتاب منذ بدايته كفكرة في ذهن المؤلف، حتى خروجه بشكله النهائي ككتاب مطبوع. بعد ذلك يمرّ الأطفال بركن العروض الشيّقة في مسرح الدُمى، فيشاهدوا فيلم "الورقة" من إنتاج مكتبة الملك عبدالعزيز، ثم ينضموا لحلقات القراءة الحرة التي تستقبل الأطفال من سن 5 أعوام إلى 12 عامًا، وصولاً إلى ركن "أنا المؤلف". وفي هذا الركن يتسلم الطفل ملفًا خاصًا بمساعدة فريق من المتطوعات يعمل خلاله على تأليف قصة قصيرة من خياله عن طريق الإجابة على بعض الأسئلة العامة المطروحة في الملف، مع رسم شخصية بارزة في القصة. وتهدف هذه الفكرة إلى تعزيز ثقة الطفل بنفسه وتنمي حصيلته اللغوية وإطلاق إبداعه وخياله الفكري.

ويشاهد الأطفال في جولتهم ركن "نادي كتاب الطفل" وهو عبارة عن مشروع ثقافي غير ربحي يعد الأول من نوعه في العالم العربي ويهدف إلى توفير الكتب الممتعة للطفل بما يتناسب مع مرحلته العمرية يسانده في ذلك والديه للتغلب على الصعوبات التي قد تعيقه، ويخدم النادي من سن 2 - 15 عامًا.

 

 

 

المصدر: http://www.al-jazirah.com/2016/20160312/lp3.htm