الأخبار و الأحداث

مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تدشن بوابة المكتبات الموريتانية لتكون ضمن بوابات مكتبات الدول العربية

21/07/1437 - 4/28/2016  مشاهدة:1255  



دشن معالي المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر ، ومعالي وزير التعليم والبحث العلمي بجمهورية موريتانيا الدكتور سيدي بن سالم ، الأربعاء 20 رجب 1437هـ الموافق 27 ابريل 2016م البوابة المعرفية لمكتبات الجمهورية الإسلامية الموريتانية بالفهرس العربي الموحد على شبكة الانترنت .
وأعرب أبن معمر في كلمة ألقاها خلال حفل تدشين البوابة ، والذي أقيم بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض عن سعادته بإطلاق رؤية المملكة 2030 والتي تحمل في مضامينها أهدافاً عظيمة لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لتحقيق المزيد من الرخاء والرفاهية لأبناء الوطن وأجيال المستقبل ، مؤكداً أن إطلاق هذه الرؤية بعد ماتحقق من إنجازات كبيرة على صعيد التحالف العربي والإسلامي بقيادة المملكة وتحت شعار الحزم والعزم للتصدي لأي ممارسات أو أجندات تستهدف المساس بأمن واستقرار بلاد الحرمين ودورها الريادي في الحفاظ على مصالح الأمة العربية والإسلامية وإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح .
وأضاف المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة أن الاحتفال بتدشين بوابة المكتبات الموريتانية بالفهرس العربي الموحد هو احتفال بإسهامات كل الأشقاء العرب في تحقيق أهداف مشروع الفهرس والذي بدأ قبل 10 سنوات وبمباركة ودعم الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - في المحافظة على مصادر المعرفة في العالم العربي ، مؤكداً حرص مكتبة الملك عبدالعزيز بتوجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز على تطوير هذا المشروع الكبير لإتاحة كل التراث والنتاج العلمي والمعرفي والإبداعي العربي وتيسير الإطلاع عليه بأقل جهد وتكلفة . مؤكداً أن تدشين بوابة المكتبات الموريتانية إنجاز جديد لبناء قاعدة معلومات موحدة لكل مصادر المعرفة في البلدان العربية .
من جانبه أعرب وزير التعليم والبحث العلمي في موريتانيا الدكتور سيدي بن سالم عن سعادته بتدشين بوابة المكتبات الموريتانية ، مؤكداً أن ذلك يمثل إضافة لبنة جديدة لصرح العلاقات السعودية الموريتانية الوطيدة وتعبير صادق عن متانة جسور التواصل العلمي والثقافي بين البلدين الشقيقين .
وقال" إن مشروع الفهرس العربي الموحد من المشاريع الرائدة والأصيلة التي أنجزتها المملكة ، معرباً عن تفاؤله وثقته بأن يحقق هذا المشروع التكامل بين المكتبات العربية ويتيح للإنسانية جمعا إمكانية الولوج والإطلاع على المعارف العربية الإسلامية عبر وعاء موحد .


من جهته أوضح مدير مركز الفهرس الموحد الدكتور صالح المسند ، أنه بتدشين بوابة المكتبات الموريتانية ضمن قاعدة الفهرس العربي الموحد وانضمامها فعلياً ، يجسد نجاحاً لهذا المشروع الذي أطلقته مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ، وأحاطته بالرعاية حتى أصبح معلماً من معالم الثقافة ونموذجاً للمشاريع المعرفية التعاونية المميزة ، مؤكداً أن الفهرس العربي الموحد يسير بخطوات ثابتة وداعمة للثقافة العربية والموروث الإسلامي مستشرفاً المستقبل وأهمية بناء المعرفة الإنسانية ، مشيراً إلى أن بوابة المكتبات الموريتانية هي البوابة العاشرة ضمن سلسلة بوابات مكتبات الدول العربية والتي تكون جزءاً من منظومة الفهرس .