الأخبار و الأحداث

دارة الملك عبدالعزيز تطوّر مهاراتها الفنية عبر الفهرس

07/11/1437 - 4/18/2016  مشاهدة:1110  



في تعاون مهم بين مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ودارة الملك عبدالعزيز وذلك لتطوير مهارات عامليها في أقسام الوثائق بهدف استكمال الخطة الوطنية التي أعدتها الدارة في هذا المجال ، حيث تهتم ادارة الدارة بتطوير كوادرها البشرية عبر كل ما يضيف اليها الخبرات والامكانات لتنفيذ خططها ، لتكون الوثائق على افضل الممارسات والتطبيقات المتبعة ووفق أهم المعايير الفنية عالمياً وهذا ما يقوم به مركز الفهرس العربي الموحد في تدريب العاملين في الجهات الأعضاء على المهارات والمعايير الدولية المعتمدة مما يسهل عملية انتشار الوثيقة والإفادة منها باعتبارها ذاكرة الوطن وحاضنة التاريخ وأحد اهم روافد المعرفة الحديثه للأجيال.


حيث قال معالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري أمين دارة الملك عبدالعزيز : أن الدور الكبير والفاعل لمركز الفهرس العربي الموحد والذي يعتبر احد مبادرات مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في تأطير أساليب وأدوات الممارسات الفنية في مجال بناء التسجيلات الببليوجرافية بما يساهم في تبادل البيانات بشكل معياري وموحد أمر مهم ، وهذا ما يجعلنا نهتم في الإستفادة من الممارسات الفنية المتطورة التي يقدمها المركز عبر سلسلة من الدورات التدريبية .
وتحدث نائب المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة سعادة الدكتور عبدالكريم الزيد قائلاً : نحن ودارة الملك عبدالعزيز بإدارتها الموقرة المتمثلة بمعالي الدكتور فهد بن عبدالله السماري دائماً ما نلتقي على ذات الاهداف والتي تتمثل في رفع مستوى الكفاءة وتحفيز القدرات البشرية وإطاءها ما يلزمها من مهارات وامكانات لخدمة هذا الوطن وقيادته التي ترى اهمية توطين المعرفة وإكسابها للعاملين في مختلف المجالات لما ينتظر منهم في نهضة المشاريع وانطلاقة رؤيتها القادمة والتي تتطلب بذل الجهود وتسخير الامكانات ، ونحن نرحب دائماً بخدمة كل القطاعات والجهات بما يتوافر لدى مكتبة الملك عبدالعزيز العامة من خبرات اكتسبتها عبر مشاريعها التي باتت مضيئة ولله الحمد .
وقال سعادة مدير مركز الفهرس العربي الموحد الدكتور صالح المسند نحن بيت مهم من بيوت التدريب المتخصصة على مستوى العالم في تخصصنا ونجحنا في اقامة دورات تدريبية في كل الوطن العربي سواءً مباشرة او عبر وسيط الكتروني ، ولذلك فتعاوننا في اقامة دورة مع دارة الملك عبدالعزيز يأتي في إطار التعاون المشترك والدائم في هذا المجال بإعتبار أن فهرسة وتصنيف الوثائق أمر مهم وحري بنا التقدم به وتطويره وفق احدث الامكانات ، لرفع مستوى المهارة في فهرسة الوثائق بأحدث التقنينات وفقاً لقواعد الأنجلو أمريكية ونظام مارك 21 ، وتعتبر هذه الدورة بداية لسلسلة الدورات التدريبية الجديدة التي ينظمها الفهرس العربي الموحد .