الأخبار و الأحداث

نائب محافظ هيئة تقويم التعليم يبحث مع الفهرس اوجه التعاون المشترك

08/11/1437 - 5/18/2016  مشاهدة:843  



 

في إطار جهود الفهرس العربي الموحد لتعزيز أوجه التكامل المعرفي والثقافي ورسالته في تعزيز الادوار المشتركة بين الجهات التقى مدير مركز الفهرس العربي الموحد الدكتور صالح بن محمد المسند بسعادة نائب محافظ هيئة تقويم التعليم بالمملكة العربية السعودية الدكتور صالح الشمراني من أجل توسيع رقعة الاستفادة من الفهرس العربي الموحد والمكتبة الرقمية العربية لجميع الجهات ومختلف المراكز والمكتبات، بحيث يتمكن الباحث العربي من معرفة الإنتاج الفكري العربي في مجال التعليم ونوافذه المتعددة باعتباره احد اهم مقومات رفع درجة الكفاءة التي تبني عليها الهيئة معاييرها بإطلاع الباحث او العضو على كمية جيدة من الانتاج المقدم في مجاله ، بالإضافة الى الاهمية البالغة في الحراك القائم على دعم اللغة العربية من خلال محركات البحث ووسائل التقنية المختلفة . 

وتم خلال اللقاء الاطلاع على ما يقدمه الجانبين من خدمات مهمة حيث تعتبر بادرة جيدة في الإنطلاق لشراكات داعمة لخطة التحول الوطني واستراتيجيات المملكة العربية السعودية 2030 والتي تقوم على اهمية تقديم الخدمات اللازمة في مجالات الثقافة والمعرفة عبر شراكات القطاعات داخلياً مما يساهم في خفض التكلفة ورفع مستوى الامكانات وبالتالي النتائج الجيدة ، ودار الحديث عن خلق فرص للتعاون بين المجمع وبين الفهرس العربي الموحد والمكتبة الرقمية العربية ، حيث اشار سعادة نائب المحافظ الى اهمية الدور الذي يقدمه الفهرس العربي الموحد والذي يستكمل جهود مكتبة الملك عبدالعزيز العامة باعتبارها من اهم الجهات التي اصبح لها بصمة في عالم المعرفة والثقافة عربياً ودولياً عبر العديد من مشاريعها وانشطتها المختلفة ، واشار الى معرفته الجيدة بالفهرس العربي الموحد منذ انطلاقته حيث اطلع على العديد من الانجازات التي قدمها ، وأضاف : نحن نبحث دائماً على ما يميز المعلم ويطور امكاناته ولا شك ان زيادة حصيلته المعرفية مهمه للغاية في عملية البناء والتطوير واتمنى ان تسفر هذه الجهود عن تعاون يفيد الباحث العربي ، كما رحب سعادة مدير مركز الفهرس العربي الموحد بهذا اللقاء ووصفه بالمثمر كبداية لأنطلاقة جديدة يقوم بها مركز الفهرس حالياً بفتح شراكاته على كل الجهات التي ترغب بالإستفادة من خدماته والتي أصبحت ايقونة بارزة في العالم العربي والعالم اجمع ايضاً فلدينا شراكات عالمية جيدة في هذا المجال بل ولله الحمد والمنه وبفضل الدعم الذي نلمسه من مجلس ادارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة والمشرف العام على المكتبة معالي الاستاذ فيصل بن معمر ، والحقيقة ان الشراكة مع هيئة تقويم التعليم له فوائد عديدة لا تخص الجهتين فقط بل تمتد الى حصر جميع الانتاج الفكري الخاص بالتربية والتعليم ووضعه في بوابة تحمل هذا الانتاج الكبير فهو بلا شك سيكون مميز وستستفيد منه الجهات والدول ويطور بشكل ملحوظ قدرات المختصين والباحثين في المجال .