المكتبات النسائية

9/4/2018   مشاهدة:0



المكتبات النسائية

أنشأت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة نواة مكتباتها النسائية بافتتاح قسم نسائي ملحق بالمكتبة الرئيسية وذلك في مطلع عام 1409هـ , بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء، وبعد ذلك تم تحويل القسم إلى مكتبة نسائية متكاملة وافتتحت رسمياً في 1416/7/5هـ . وعندما أنشأت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فرعاً لها  بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي بالمربع ألحقت به مكتبتها النسائية الثانية. وتعد هاتان المكتبتان النسائيتان مفخرة لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة حيث تمثلان أولى المكتبات النسائية العامة في المملكة العربية السعودية. وقد تم بناؤهما على أحدث المعايير العالمية وتقدمان أرقى الخدمات المعلوماتية الحديثة. وتهدف المكتبات النسائية إلى تحقيق الأهداف الآتية:

1- توفير المعلومات ومصادرها بأشكالها المتنوعة في جميع فروع المعرفة. 

2- تقديم خدمات معلوماتية ومكتبية متطورة للباحثات والمرتادات. 

3- إقامة الأنشطة الثقافية المختلفة. (ندوات، محاضرات، معارض). 

4- تنسيق برامج التدريب والزيارات مع الجهات المستفيدة.

5- خدمة المجتمع.

وتقدم المكتبات النسائية مجموعة متنوعة من خدمات المعلومات على أيدي متخصصات في علوم المكتبات والمعلومات والحاسب الآلي عبر القنوات الآتية: 

1- الخدمات المرجعية والإرشادية. 

2- الإعارة الداخلية (ضمن مقصورات البحث). 

3- الإعارة الخارجية. 

4- الخدمات السمعية- البصرية (البرامج، الأشرطة، الشرائح، والأفلام...). 

5- خدمات الإنترنت. 

6- خدمات المعلومات عبر الهاتف والبريد والفاكس. 

7- التصوير. 

 

وانطلاقاً من إيمان المكتبة بأهمية دورها كمؤسسة ثقافية واجتماعية فقد سعت إلى توطيد عرى التعاون بينها وبين المؤسسات التعليمية والثقافية والتدريبية من خلال قيامها بالأدوار الآتية:

1- تدريب الطالبات والمنتسبات لأقسام المكتبات في الجهات التعليمية والتدريبية الأخرى. 

2- استقبال الزيارات الثقافية والإعداد لها. 

3- الإهداء والتبادل. 

4- تقديم الاستشارات المكتبية للجهات المثيلة.

 

أوقات العمل

http://www.kapl.org.sa/pagedetails/details/107

 

 

كتيب الأنشطة الثقافية بالمكتبة النسائية (المكتبات النسائية ومكتبات الأطفال)  لعام ٢٠١٨م ١٤٤٠/٣٩ هـ