العملات والمسكوكات

10/10/2018   مشاهدة:9945



العملات والمسكوكات النادرة

 

بما إن النقود والعملات – خاصة الإسلامية- منها تعد مصدراً مهماً من مصادر التاريخ لكونها وثيقة رسمية، وركناً اصيلاً من أركان الدولة،  وشارة من شاراتها، وعنوان مجدها الذي يعكس اقتصادياتها وسيادتها ومعاملاتها وسائر أوضاعها وعلاقاتها بالدول المجاورة، فقد حرصت إدارة مكتبة الملك عبدالعزيز العامة على اقتناء أكثر من ( 7600 ) عملة نادرة ما بين ذهبية وفضية وبرونزية، يعود تاريخها إلى مختلف العصور الإسلامية. وتضم هذه المجموعة عملات مهمة و نادرة من النقود العربية والإسلامية التي ضربت في العهود: الأموية والعباسية والاندلسية والفاطمية والأيوبية والأتابكية والسلجوقية والمملوكية، ومن دول المشرق الإسلامي ودول المغرب العربي وحتى العصر العثماني.  وتحتوي مجموعة العملات والمسكوكات النادرة على نوادر لمجموعات تشكل موضوعات بحثية تهم الدارسين والباحثين، كما ضمت مجموعة من القطع التي لا تتوافر في العديد من المجموعات المحلية والعالمية، وهو ما أعطى أهمية كبرى لمجموعة المكتبة على المستوى المحلي والعربي.  ويمكننا القول أن هذه المكتبة بما تزخر به من كنوز معرفية عبارة عن أكاديمية تضم بين جوانحها مختلف علوم المعرفة التي لا يُستغنى عنها في أبرز جوانب الحضارة الإسلامية وكتابة تاريخها بصدق وأمانة فضلاً عن كونها تمثل جانباً وثائقياً مهما عن الحضارة الإسلامية والزاهرة على مر العصور.