• طباعة
    • Bookmark and Share

      ندوة المكتبات الرقمية
     
     الواقع وتطلعات المستقبل
     
    أهداف الندوة :
     
    1- تحديد المفهوم العام للمكتبة الإلكترونية وكذلك مجموعة المفردات اللغوية والمصطلحات التي تعبر عن المكتبة الرقمية.
    2- التعريف بأبرز مظاهر وجود المكتبة الإلكترونية في العالم المعاصر بأشكالها المستقلة.
    3- تحديد المقومات الرئيسة لوجود المكتبة الإلكترونية.
    4- التعريف بالنماذج العربية المتوفرة للمكتبة الإلكترونية وتحديد أهم العوامل المؤثرة على إيجاد المكتبة الإلكترونية وتطويرها (العوامل الاقتصادية والتقنية والفنية والاجتماعية).
    5- التعريف بالوظائف التي تؤديها المكتبة الإلكترونية (كنموذج مستقل أو متكامل مع المكتبة التقليدية).
    6- تحديد الأنماط الرئيسة للخدمات المعلوماتية والوثائقية للمكتبة الإلكترونية.
    7- وضع تصور عام لإنشاء مكتبة إلكترونية عامة بمدينة الرياض ترتبط بإحدى المكتبات الكبيرة.
    8- تأطير النواحي القانونية المتعلقة بحقوق الملكية الفكرية وعلاقة ذلك بإنشاء المكتبة الإلكترونية.
     
    محاور الندوة :
     
    في ضوء الأهداف السابقة فإن مناقشات الندوة سوف تدور حول المحاور التالية :
    1-المكتبة الإلكترونية بين النظرية والتطبيق :
    يتضمن هذا المحور الحديث عن المفاهيم المختلفة للمكتبة الإلكترونية والمصطلحات والمفردات اللغوية المعبرة عنها والأبعاد التاريخية والوظيفية والعملية والخدمات للمكتبة الإلكترونية ومظاهر وجودها في العالم المعاصر وخاصة في الدول المتقدمة وعرض نماذج واقعية ناضجة مما هو متاح بالدول المتقدمة.
    2-المكتبة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية :
    واقعها ومستقبلها يتضمن هذا المحور عرضا انتقائياً لمظاهر وجود المكتبة الإلكترونية الفضاءات العلمية والثقافية والتعليمية والاقتصادية على نحو مستقل أو متكاملة مع غيرها من مؤسسات المكتبات ومرافق المعلومات في خط مواز. ثم تتطرق المناقشة إلى تقويم المستوى الذي وصلت إليه هذه المكتبة وكيفية العمل على الارتقاء في ضوء الإمكانات والمقومات التقنية المتاحة والعوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المؤاتية.
    3-شبكة الإنترنت ودورها في توفير مقومات إنشاء المكتبة الإلكترونية :
    يتضمن هذا المحور التعرض للدور المحوري الذي تقوم به شبكة الإنترنت أو يمكن أن تقوم به من توفير مقومات رئيسة لوجود المكتبة الرقمية أو الإلكترونية حتى تتمكن من القيام بوظائفها الأساسية والتي تتمحور حول أمرين أثنين هما : الإتاحة والخدمة.
    4-البنيات الأساسية المعلوماتية بالمملكة العربية السعودية والتوجه نحو المكتبة الرقمية :
    يتضمن هذا المحور وصفاً عاماً للمرافق الأساسية للمعلومات ومدى توافر التعاون فيما بينها وكيفية تفعيل هذا التعاون من أجل وضع خطة استراتيجية مشتركة لتوجيه إمكاناتها التقنية نحو المكتبة الرقمية أو الإلكترونية في إطار نموذج الخطوط المتوازية للعمل في الناحيتين التقليدية والرقمية.
    5-النشر الإلكتروني كمصدر رئيسي لتزويد المكتبة الإلكترونية :
    يتضمن هذا المحور الحديث عن المستوى الذي وصل إليه النشر الإلكتروني الآن وكيف يمكن اعتباره مصدراً رئيساً لتزويد المكتبة الإلكترونية على الخط المباشر ودون إجراءات تقليدية مما يحدث الآن في أقسام التزويد بالمكتبات.
    6-التشريعات الخاصة بنقل البيانات والمعلومات الإلكترونية :
    في هذا المحور ينصب الحديث عن مدى إمكانية وجود تشريعات جديدة تتلاءم مع مقتضيات التعامل مع المكتبة الإلكترونية وشبكة الإنترنت مما يتطلبه الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية.
     
    التوصيات :
     
    وفي ختام الندوة توصل المشاركون إلى التوصيات التالية :
    1-إعداد العنصر البشري القادر على التعامل مع البيئة الرقمية والتكيف مع متطلباتها، وذلك من خلال تزويده بالمهارات التي تساعده على التعايش مع عصر المعلومات والقيام بالأدوار الجديدة المنوطة به.
    2-تطوير البنية التحتية للمكتبات في المملكة بما في ذلك الشبكات والخادمات وأجهزة الحاسب لتستوعب فكرة المكتبة الرقمية التي تتطلب حداً أدنى من التجهيزات الأساسية.
    3-إعداد المزيد من الدورات التدريبية التي تهدف إلى التعامل مع شبكة الإنترنت الموجهة للمستفيدين والعاملين في المكتبات، وايجاد الحوافز الباعثة على الالتحاق بتلك الدورات بغرض مواكبة التغيرات المعاصرة.
    4-زيادة الاهتمام بتنظيم مصادر المعلومات الإلكترونية المتاحة من خلال الشبكة العنكبوتية بشكل يتلاءم مع طبيعتها وخصائصها وذلك بغرض خدمة البحث العلمي.
    5-تضمين المقررات الدراسية ومناهج التعليم العام والعالي مادة تعليم استخدام الإنترنت في المجال العلمي.
    6-العمل على إزالة العقبات التي قد تحد من انطلاقة مؤسسات المعلومات وتجعلها غير مهيأة للتعامل مع مصادر المعلومات الإلكترونية.
    7-بث الوعي المعلوماتي الرقمي في الوسط العلمي على وجه الخصوص؛ نظراً لحاجة هذا الوسط إلى المعلومات الرسمية في إعداد البحوث والدراسات.
    8-إحاطة المسؤولين (أو من يمثلون المكتبات في إبرام الاتفاقيات) بمختلف الجوانب القانونية للمصادر الإلكترونية للمعلومات بحيث تتكون لديهم المعرفة الكافية التي تعين في قراءة وفهم الاتفاقات المزمع عقدها والتي تغطي الجوانب القانونية والمالية والفنية وغيرها.
    9-الاستفادة من التجارب الرائدة في الدول الأخرى، والعمل على توظيفها في تنفيذ فكرة المكتبة الرقمية في المملكة.
    10-تعزيز مشروعات التعاون والتنسيق بين المؤسسات المعنية بالمعلومات الرقمية وبخاصة فيما يتعلق بقواعد المعلومات الببليوجرافية بغرض تعزيز الاستفادة منها، واستثمارها بالشكل الأمثل.
    11-قيام مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض بتكوين لجنة لمتابعة توصيات الندوة والعمل على تنفيذها ومتابعة طباعة بحوث الندوة وإصدارها في سجل علمي.
    12-رفع برقيات شكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظهم الله.
     



    مشاهدة: 6714
جميع الحقوق محفوظة لـ مكتبة الملك عبدالعزيز العامة © 2017 - 1438