• طباعة
    • Bookmark and Share
    2/17/2018 06/01/1439

    الأم والطفل ركائز تنوعها الثقافي

    مكتبة الملك عبدالعزيز تحتفل باليوم الوطني بفعاليات متنوعة

    احتفلت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة باليوم الوطني 87 للمملكة العربية السعودية سائرة على خطواتها بإثراء المجتمع ومحاكاة الأحداث والمناسبات المختلفة ، حيث خصصت فعاليات وطنية ترفيهية للأمهات والأطفال، من خلال تقديمها أنشطة وأركان متنوعة تمحورت حول التنوع الثقافي والمعرفي في المملكة العربية السعودية مما يسهم في تخليد اليوم الوطني المجيد في ذاكرة النشء لتعزيز قيم الانتماء والولاء ، مع تفعيل الجانب الترفيهي والألعاب الحركية التراثية وذلك في فرعها بمركز الملك عبدالعزيز التاريخي.

     

    ودأبت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة على تعريف الرواد الصغار عبر فروعها بأهمية الوطن وقيمه المثلى لغرس هذه الخصال لديه منذ الصغر عبر العديد من قنوات التواصل المعرفية منها ما يكون شفهي عبر الحديث المباشر أو القراءة في كتاب أو الجانب المسرحي عبر العروض ، ومنها ما يأخذ السمة العلمية عبر موسوعة المملكة العربية السعودية أو موسوعة الطفل التي أصدرتهما المكتبة عبر مجلدات متنوعة وثرية ، أو العديد من القصص الوطنية التي تحكي سيرة بناء هذا الوطن العظيم على يد الملك عبدالعزيز بن سعود طيب الله ثراه وأبنائه الملوك من بعده إلى عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - . 

     

    وقد حظي الاحتفال بحضور لافت قدمت من خلاله فعاليات للرسم الحر والجماعي والتصوير الذاتي، بالإضافة إلى باقة متنوعة من الألعاب التراثية، كما قدم الأطفال لوحات وطنية استعراضية كالأناشيد والعرضة النجدية ، وتفاعل الحضور بالتعبير عن اليوم الوطني عبر فقرة "شاركونا بمشاعركم" والتي أتاحت للسيدات والأطفال التعبير الحر عن الوطن ومحبته والاحتفاء به.

    والجدير بالذكر أن مكتبة الملك عبدالعزيز العامة صممت فعاليات الأطفال للفئة العمرية من ٥ إلى ١٥ سنة، ومعلنة باستمرار أن فعالياتها مجانية لخدمة المجتمع للمواطنين والمقيمين ،لنشر ثقافة الاطلاع والقراءة والحوار من خلال برامجها وأنشطتها.

     

     



    مشاهدة: 303
جميع الحقوق محفوظة لـ مكتبة الملك عبدالعزيز العامة © 2017 - 1439