الأخبار و الأحداث

مكتبة الملك عبدالعزيز توقع مذكرة تفاهم لإنشاء بوابة المكتبات العربية والصينية

07/07/1437 - 4/14/2016  مشاهدة:899  



عقدت اللجنة المشتركة للبوابة الالكترونية للمكتبات العربية والصينية في يوم الثلاثاء 5/7/1437هـ الموافق 12/4/2016 اجتماعها الأول في مقر مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالرياض، برئاسة الدكتور عبد الكريم الزيد نائب المشرف العام على المكتبة، ومشاركة مدير إدارة المعلومات والتوثيق بجامعة الدول العربية المستشار أول هالة جاد وسفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة، وتشانج شيو رئيس قسم التعاون الدولي بمكتبة الصين الوطنية، والأستاذ فهد العبد الكريم مساعد نائب المشرف العام على مكتبة الملك عبد العزيز العامة، والدكتور صالح المسند مدير مركز الفهرس العربي الموحد وبقية أعضاء

وألقى الدكتور الزيد كلمة في مستهل أعمال الاجتماع عبر فيها عن أمله في اتخاذ الإجراءات والترتيبات اللازمة لتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية للمكتبات العربية والصينية بأفضل المواصفات الفنية والعلمية لتكون جسراً ثقافياً بين الحضارتين العربية والصينية.
ومن جهتها أشارت المستشارة هالة جاد إلى أن مشروع البوابة تأتي في إطار البرنامج التنفيذي لمنتدى التعاون العربي الصيني وتضمنت توصياته تعزيز التعاون في مجال المكتبات والمعلومات من خلال انشاء آلية دائمة لتعزيز التعاون بين الصين والدول العربية في هذا المجال، مبينة أنه سبق عقد الاجتماع الأول للخبراء العرب والصينين في مجال المكتبات والمعلومات بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية تحت عنوان "التعاون العربي الصيني في مجال المكتبات والمعلومات.. آفاق واعدة لشراكة حقيقية " الذي شهد توقيع مذكرة تفاهم بين الأمانة العامة للجامعة ومكتبة الصين الوطنية لإطلاق بوابة الكترونية لشبكة المكتبات العربية والصينية خلال الربع الثاني من عام 2016م تمهيداً لإنشاء مكتبة رقمية عربية – صينية نتاج محتوياتها على شبكة الانترنت.
وأعربت المستشارة هالة جاد عن شكرها لمكتبة الملك عبد العزيز على استضافتها للجنة المشتركة للبوابة ومبادرتها لاستضافة البوابة وتصميمها والإشراف عليها من الناحية التقنية بعد تدشينها .
ومن جهته أكد سفير الصين لدى المملكة في كلمة له أهمية مشروع البوابة مبينا أنه سيجسّد عمق العلاقات العربية الصينية ، معرباً عن أمله أن يحقق المشروع تطلعات قادة الدول العربية وجمهورية الصين من أجل مزيد من التعاون والتفاعل بين الثقافة العربية والصينية.
وفي ذات السياق تحدث رئيس قسم التعاون الدولي بمكتبة الصين الوطنية عن أهمية البوابة في تعزيز التواصل بين الثقافتين العربية والصينية والتعريف بكنوزهما وتوفير خدمات المعلومات للباحثين والدراسين وصناع القرار والمهتمين.
وقدّم الدكتور صالح المسند عرضاً عن مشروع الفهرس العربي وبوابات مكتبات الدول الأعضاء والمكتبة الرقمية العربية متضمناً خبرات وجهود مكتبة الملك عبد العزيز العامة في انشاء البوابات والمكتبة الرقمية .
وتواصلت أعمال الاجتماع من خلال أربع جلسات ناقشت أهداف البوابة الالكترونية للمكتبات العربية والصينية ومتطلباتها والبرنامج الزمني لتنفيذها ومهام كل طرف في تنفيذ المشروع، أعقب ذلك جولة لأعضاء اللجنة في مركز الفهرس العربي الموحد اطلعوا خلالها على الخدمات التي يقدمها الفهرس للمكتبات الأعضاء في جميع دول العالم.