تجربه

4/7/2014   مشاهدة:153



الربيع المدرسية الأخيرة تجاوز 400 الف مسافر ومسافرة، منهم 270 ألفاً كانت وجهتهم السياحية مدينة دبي، كما حققت مكة المكرمة على مستوى الداخل حركة كبيرة من جميع مناطق المملكة لغرض أداء العمرة والزيارة، وسجلت غالبية فنادقها نسبة 90% من الإشغال على مدار 9 ليالي، وهي فترة إجازة الربيع للأسبوع قبل الماضي.

وأكد ووليد السبيعي نائب لجنة وكالات السفر والسياحة بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض ل"الرياض" أن الإجازات القصيرة للمدارس اصبحت خيارا مفضلا للبعض للسفر أكثر من الصيف، بحكم أن نصف فترة الصيف توافق شهر رمضان، كما أن جدولة الإجازات وانتظامها في السنوات الأخيرة من الجهات التعليمية وجهات أخرى معنية بهذا الشأن في المملكة يسهم بإعطاء الفرصة للمسافرين بترتيب رحلاتهم بشكل مبكر سواء للسفر الخارجي، أو للداخلي، وبالطبع السفر لخارج المملكة يحتاج مزيدا من التهيئة والإعداد وكذلك الحصول على خيارات أفضل في الأسعار.

وبين "أن دبي كان لها نصيب الأسد في الرحلات الخارجية خلال إجازة الربيع، وبالرغم من كونها هي في الوقت نفسه المقصد الأول خارجياً بإجازات نهاية الأسبوع نظراً لقربها من المملكة، وتوفيرها لخيارات سياحية تناسب السعوديين، وكذلك هي الخيار الأفضل للمقيمين في المملكة، وعلى المستوى الأوربي تربعت لندن على الصدارة، حيث كانت خيارا مفضلا لنسبة كبيرة من السعوديين، ثم فرنسا بنسبة أقل حيث سجلت قرابة 14 الف مسافر فقط، وأي